Menu

بن عمر: عمليات ترحيل المهاجرين من فرنسا تعسفية وتونس رضخت للضغوطات


 

سكوب أنفو-تونس

وصف المكلف بملف الهجرة بالمنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية رمضان بن عمر، قرار ترحيل المهاجرين التونسيين من فرنسا، بالتعسفية والمجحفة.

وأكدّ بن عمر، خلال حضوره بإذاعة إكسبراس أف أم، اليوم الاثنين، أنّ عمليات الترحيل لا تحترم القانون الفرنسي ولا المعاهدة الأوروبية لحقوق الانسان، وتشكل سياسيا تراجع للدبلوماسية التونسية التي رضخت لضغوطات فرنسا خلافا لما قامت به الدبلوماسية الجزائرية والمغربية، بحسب تقديره.

وقال المتحدّث، إنّ السلطات التونسية متكتّمة عن عمليات الترحيل، والتي تمّت عبر مطار طبرقة، بعيدا عن الأعين وعن وسائل الإعلام، واصفا ذلك بالمنعرج الخطير في مسار تونس، وفق تصريحه.

وبيّن بن عمر، أنّ عمليات الطرد لم تحترم الإجراءات الإدارية، حيث سارعت السلطات الفرنسية بترحيل حتى المهاجرين بطرق قانونية، وهم بصدد تسوية وضعياتهم وتجديد إقاماتهم،

وأشار المتحدّث، إلى أنّ "الموقف التونسي كان ثابتا منذ البداية من قرارات الطرد، خاصة مع زيارة وزير الداخلية الفرنسي إلى تونس بعد أحداث نيس الارهابية، حيث أكّد نظيره التونسي آنذاك على ضرورة احترام كافة التراتيب والاجراءات القانونية للمهاجرين التونسيين للطعن في قرارات الترحيل قبل ترحيلهم إلى تونس، لكن الضغوطات الفرنسية نجحت في زعزعة هذا الموقف، وانطلقت عمليات الترحيل دون احترام القانون والضمانات القانونية".

 

{if $pageType eq 1}{literal}