Menu

سعيدان: تونس انطلقت في محادثات مع صندوق النقد بمصداقية مهزوزة ولابدّ من استعادة الثقة


سكوب أنفو-تونس

 قال الخبير الاقتصادي، عزالدين سعيدان، إنّ تونس انطلقت في محادثات مع صندوق النقد الدولي بمصداقية مهزوزة، لأنها لم تلتزم ببرنامج الإصلاحات، مشدّدا على ضرورة سعيها لإعادة الثقة معه.

وأكدّ سعيدان، خلال حضوره بإذاعة شمس أف أم، اليوم الاثنين، أن الاجتماع الذي جمع وفد اقتصادي ومالي تونسي مع بعثة من صندوق النقد الدولي، يندرج في إطار محادثات وليس مفاوضات، بحسب توضيحه.

ولفت المتحدّث، إلى أنّه في حال نجحت تونس في إقناع صندوق النقد الدولي، فسوف نمر إلى المفاوضات، وربما إلى اتفاق معه، على اعتبار أنّ كل المانحين حينها سيصطفون وراء موقف صندوق النقد الدولي، بحسب تصريحه.

وبيّن الخبير الاقتصادي، أنّ المحادثات الفنية انطلقت مع صندوق النقد الدولي، دون استكمال قانون المالية لسنة 2021 وقانون المالية لسنة 2022 ، وفق قوله.

وفي سياق متّصل، رحّج سعيدان أن يكون عجز ميزانية الدولة في حدود 14 و15 بالمائة هذه السنة، وهو ما سيعطل المحادثات مع صندوق النقد الدولي ومع الجهات المالية المانحة، على حدّ تعبيره.

  

{if $pageType eq 1}{literal}