Menu

هاشمي لوزير: لا يوجد في تونس أي متحور جديد وكل الإصابات 100% متحور دلتا


سكوب أنفو-تونس

كشف مدير الحملة الوطنية للتلقيح، هاشمي لوزير، وجود توصيات علمية بتلقيح الأطفال ضد فيروس كورونا وتونس اعتمدت تلك التوصيات ويمكن للأولياء تسجيل أبناءهم انطلاقا من سنّ 12 سنة، لحمايتهم أكثر من الفيروس بصفة اختيارية ولن يكون تلقيح الأطفال اجباريا.

ودعا الطبيب والباحث، لدى حضوره، اليوم الاثنين، بإذاعة شمس، الأولياء الذين لهم أطفال حاملين لمرض مزمن أو مشاكل صحية لتسجيل منظوريهم، مشيرا الى أن التلقيح المستعمل للأطفال في تونس هو فايزر فقط، ومرجحا أن تكون بعض الدول تشترط التلقيح للأطفال عند دخول أراضيها.

كما أوضح لوزير أنّ تونس انطلقت في تطعيم الجرعة الثالثة وهدفها تعزيز المناعة لدى الأفراد من الفئات العمرية المتقدمة في السن أو من لديهم أمراض مزمنة بعد 6 أشهر من تلقي الجرعتين بسبب نقص المناعة لديهم وانطلقت  دعوات الجرعة الثالثة للأشخاص الذين أعمارهم 75 سنة ما فوق، ثم سيتم استهداف الفئة العمرية 60 سنة فما فوق ثم 50 سنة، وستتوقف العملية عند الفئة العمرية 50 سنة، والطاقم الصحي.

وأكد لوزير وجود دواء جديد لمخابر فايزر وبيوتاك ضد كورونا متمثل في حبوب تتناول عن طريق الفم تعمل على مغالطة الفيروس داخل جسم الإنسان في بداية الأيام الأولى من الإصابة لتقليص فاعليته قبل أن يصل لدرجة الخطورة، متفائلا بهذا الدواء.

وفسر أنه يوجد في العالم متحورات خطيرة من الفيروس لكن تونس تقوم بالتقطيع الجيني حينيا ويوميا لمراقبة إمكانية دخول متحور لتونس، مؤكدا أنه لا يوجد في تونس أي متحور جديد وكل الاصابات 100 في المائة متحور دلتا، ومعتبرا أنّ الخطر هو ظهور متحور جديد لا تؤثر فيه المناعة المكتسبة ولا يؤثر فيه التلقيح. 

{if $pageType eq 1}{literal}