Menu

استئناف المفاوضات بين تونس وصندوق النقد الدولي


 

سكوب أنفو- اقتصاد

اتفقت السطات الإقتصادية والمالية التونسية وبعثة من صندوق النقد الدولي على أهمية التوجهات الاستراتيجية للحكومة التي سيتم ادراج بعضها خلال قانون المالية لسنة 2022 والكفيلة بارسال اشارة قوية الى الممولين والمسثمرين في الداخل والخارج .

وأفاد بيان للبنك المركزي، مساء اليوم السبت، أن الاجتماع يندرج في اطار مواصلة المحادثات الفنية بين صندوق النقد الدولي والسلطات التونسية وقد تناولت التطور الاقتصادي والنقدي في تونس.

وقد أجرى  وفد اقتصادي ومالي تونسي ضم محافظ البنك المركزي التونسي مروان العباسي ووزير الاقتصاد والتخطيط سمير سعيد ووزيرة المالية سهام نمصية ، محادثات ، عن بعد يوم الخميس 4 نوفمبر 2021 ، مع بعثة من صندوق النقد الدولي يتراسها مدير قسم الشرق الاوسط واسيا الوسيط بصندوق النقد الدولي جهاد ازعور.

 

كما ضمت  المحادثات أيضا  رئيس بعثة صندوق النقد الدولي بتونس كريس جيرغات والممثل المقيم للصندوق بتونس جيروم فاشير وممثل تونس لدى الصندوق حسين الحسيني.

وبحث اللقاء الاصلاحات الاقتصادية المبرمجة من طرف الحكومة والتي يمكن ان تلقى دعما من الشركاء الدوليين وخاصة صندوق النقد الدولي بعد طلب رسمي وجهته، هذا الاسبوع ، رئيسة الحكومة التونسية نجلاء بودن الى المديرة العامة لصندق النقد الدولي كريستالينا جورجييفا .

وأجمع الحاضرون ، في اللقاء، على اهمية تشريك كل الاطراف الفاعلة على المستوى الوطني لتنفيذ حزمة الاصلاحات المطلوبة.

{if $pageType eq 1}{literal}