Menu

منى عكرمي: تمنينا لقاء الرئيس وتعزيزات أمنيّة كثيفة رافقتنا من القصبة إلى قرطاج


سكوب أنفو-تونس

أكدت المنسقة الجهوية لتنسيقية المعطلين عن العمل ممن طالت بطالتهم عن ولاية تونس، منى عكرمي، أن لقاءً جمع ممثلين عن أصحاب الشهائد العليا العاطلين عن العمل مشمولين بالقانون عدد 38 لسنة 2020 المتعلق بالانتدابات الاستثنائية في الوظيفة العمومية مع ممثلين عن رئاسة الجمهورية يوم الخميس الفارط.

وشددت عكرمي في تصريح لموزاييك اليوم السبت 6 نوفمبر 2021، على أن إنتظارات المعطلين عن العمل كانت لقاء مع رئيس الجمهورية قيس سعيد وأن مطالبهم الأساسية هي توضيح رؤية الدولة بخصوص الملف في هذه المرحلة الاستثنائية وهل سيتم تعديل القانون باعتبار أن الفريق الحكومي الحالي يرى أن القانون عدد 38 غير مفهوم وغامض.

وتابعت في هذا الإطار ''استنتجنا من اجتماعنا بموظفي رئاسة الجمهورية، أن الدولة غير قادرة ماديا على فتح باب الانتداب.''

كما كشفت عن ظروف تنقلهم من القصبة إلى قرطاج، قائلة إن تعزيزات أمنية كثيفة رافقتهم بمحطة تونس البحرية وأجبرتهم الوحدات الأمنية على اختيار ممثليْن فقط عنهم للذهاب إلى القصر الرئاسي بالإضافة إلى مرافقتهم أمنيا من طرف عونيْ أمن بالزي الرسمي داخل القطار قائلة "نحن لا نشكل خطرا" والحلول الأمنية لتسكيت المطالب ليس حلا. 

{if $pageType eq 1}{literal}