Menu

تبون: لن نقبل باستئناف الاتصالات مع فرنسا


سكوب أنفو- وكالات

أكّد الرئيس الجزائري، "عبد المجيد تبون"، أمس الجمعة إن الرئيس الفرنسي أهان كرامة الجزائريين وإنه لا يجب المساس بتاريخ الشعب وكرامة الجزائريين، مؤكدّا أنه لا يوجد أي جزائري سيقبل بتطبيع العلاقات مع فرنسا بعد التصريحات الخطيرة لرئيسها إيمانويل ماكرون.

و في حوار مع أسبوعية "دير شبيغل" الألمانية، شدّد الرئيس الجزائري على أنّ تصريحات نظيره الفرنسي هي إحياء للنزعة الاستعمارية وأنه اصطف بجانب من يبررون الاستعمار الفرنسي.

وأوضح تبون أن على فرنسا الاعتراف بكافة جرائمها الاستعمارية وليس ما حدث في فترة قصيرة كما جاء في تقرير بنيامين ستورا.

وشهدت العلاقات الجزائرية الفرنسية توترا، عقب تصريحات ماكرون التي شكك خلالها في وجود أمة جزائرية قبل الحكم الاستعماري الفرنسي. 

{if $pageType eq 1}{literal}