Menu

الهاني: نادية عكاشة تفتكّ صلاحية تعيين الضباط السّامين وسعيّد يغرق في التسيير الإداري


سكوب أنفو-تونس

صدر بالعدد الأخير من الرائد الرسمي للجمهورية التونسية، بتاريخ 5 نوفمبر الجاري تسميات جديدة بقرار من الوزيرة مديرة الديوان الرئاسي، نادية عكاشة، بتاريخ 27 أكتوبر 2021، تعلّقت بتكليف وحيد القاطري، عقيد، بمهام رئيس مصلحة إدارة مركزية برئاسة الجمهورية.

كما تمّ تكليف أيضا علي وشكرية، رائد، بمهام رئيس مصلحة إدارة مركزية برئاسة الجمهورية.

كما صدر بالعدد نفسه، أوامر رئاسية تقضي بإنهاء مهام عدد من المديرين العامين ومكلف بمأمورية بوزارة المالية.

ونصّ الأمر الرئاسي عدد 161 لسنة 2021 على إنهاء تكليف بثينة بن يغلان بمهام مديرة عامة لصندوق الودائع والأمانات ابتداء من 25 أوت 2021، وبمقتضى أمر رئاسي عدد 162 لسنة 2021 تقرّر إنهاء تسمية سامي الزوبيدي، مستشار المصالح المالية من الدرجة الأولى، مدير عام الأداءات بوزارة المالية ابتداء من 25 أوت 2021.

كما تقرر بمقتضى أمر رئاسي عدد 163 لسنة 2021 إنهاء تسمية محمد وحادة مراقب عام للمالية، بصفة مكلف بمأمورية بديوان وزيرة المالية ابتداء من 25 أوت 2021.

ومن جانبه، علّق الناشط السياسي ومؤسس حزب المجد عبد الوهاب الهاني، في تدوينة له مساء أمس، على التسميات الجديدة والاعفاءات، معتبرا أنّها "فوضَى اللَّامعنى، وعبثُ الإمعان في توريط وإهانة رئيس الجمهوريَّة وإغراقه في تفاصيل التَّسيير اليومي للإدارة والوزارات، وعزله تدريجيًّا عن صلاحيَّاته السِّياديَّة ووظائفه السَّامية في السِّياسة الخارجيَّة والأمن القومي والدِّفاع الوطني".

وقال الهاني، إنّ "توريط رئيس الجمهوريَّة في تعيين وإعفاء المُكلَّفين بمهام والمُديرين العامِّين والمُديرين في رئاسة الحكومة ثُمَّ اليوم في ديوان وزيرة الماليَّة، في الوقت الَّذي تفتكُّ فيه مديرة الدِّيوان، أيْ نعم مُديرة الدِّيوان الرِّئاسي، صلاحيَّة تعيين الضُّبَّاط السَّامين في الدِّيوان الرِّئاسي برُتبة عقيد ورائد بعد إفراغ الدِّيوان الرِّئاسي من المستشارين المَدَنِيِّين الَّذين عيَّنهم سيادة رئيس الجمهوريَّة، والَّذين يفرُّون تواترا وتباعا وآخرهم المستشار ة المُكلَّفة بالتَعاون الدِّيبلوماسي والمستشار المُكلَّف بالشُّؤون الأوروبيَّة". 

{if $pageType eq 1}{literal}