Menu

جامعة كرة القدم تؤكد قانونية العقد المبرم بينها وبين شركة الإنتاج


سكوب أنفو-تونس

استغربت الجامعة التونسية لكرة القدم، التصريحات 'الخاطئة' التي تؤكد عدم قانونية العقد الذي أبرمته الجامعة مع شركة الإنتاج، الخاصّ ببيع حقوق البث التلفزي، معتبرة أنّها تفتقد لأي سند قانوني.

واستنكرت الجامعة، في بيان لها، أمس، "إدانتها في كل مرة سعت فيها إلى تنمية مواردها وكأن البعض لم يستسغ تنمية موارد الجامعة بشكل تضاعفت فيه مداخيلها أكثر من 4 مرات في قاعدة اقتصادية يعلمها الجميع، راجية الازدهار لكل القطاعات و الهياكل والمؤسسات التونسية.

وفيما يلي نصّ البيان:

قبل انعقاد المكتب الجامعي الذي صادق على إمضاء العقد ، وقع التأكد من قانونية شركة الإنتاج .

- منذ أكثر من 10 سنوات ينص كراس الشروط المتعلق بالتفويت في حقوق البث التلفزي على أنه يخول للجامعة التعاقد مع القنوات التلفزية و شركات الإنتاج على حد السواء ، وهو ما نص عليه أيضا كراس الشروط الذي يتعلق بالتفويت في حقوق البث الخاصة بالمواسم الرياضية 2019-2020 و 2020-2021 و 2021-2022 .

سبق للجامعة منذ أكثر من 10 سنوات أن تعاقدت أكثر من مرة مع شركات انتاج ، حيث يعتبر هذا العقد مع شركة الإنتاج هو السادس من نوعه  ومع 4 شركات انتاج مختلفة :

  • التعاقد مع شركة انتاج موسمي 2011-2012 و 2012-2013

 • التعاقد مع شركة شركة انتاج للموسم الرياضي 2016-2017

 • التعاقد مع شــركة انتاج للموسم الرياضي 2019-2020

 • التعاقد مع شــركة انتاج للموسم الرياضي 2020-2021

التعاقد مع شركة انتاج للموسم الرياضي 2020-2021.

- حفاظا على حقوقها وحقوق الأندية واحتراما لجميع القوانين فقد أكدت الجامعة التونسية لكرة القدم  على شركة الانتاج VIDOR PRODUCTION  أنه "لا يحق لها  بث المقابلات المعنية سوى على قناة تونسية واحدة مرخص لها . من الهياكل المختصة و أن الجامعة لا تتحمل أي مسؤولية  في صورة عدم توصل القناة لبث المقابلات على قناة  متحصلة على ترخيص من الهياكل المختصة وأنها ملزمة في كل الأحوال باحترام آجال الخلاص المنصوص عليها في العقد" .

- أكدت الجامعة كذلك أنه في صورة تغيير القناة التي تختارها  شركة الإنتاج لبث أي مقابلة رياضية ، يجب عليها أن تتحصل على ترخيص مسبق من الجامعة .

- في صورة بث المقابلات في قناة تونسية مرخص فيها فإن شركة الإنتاج ملزمة بإعطاء الاشارة مجانا  لأي قناة أجنبية متعاقدة مع الجامعة وللتذكير فإن الجامعة متعاقدة حاليا مع تلفزة أجنبية واحدة والتي لم نجد منها سوى الجدية في احترام العقد الذي يربطها بالجامعة

- تذكر الجامعة في نفس السياق أنه يحق لها التفويت في حقوق البث مباشرة لقنوات أجنبية و قد حصل ذلك سابقا في أكثر من مرة .

 

  

{if $pageType eq 1}{literal}