Menu

المغزاوي: الحوار مع الشباب يجب ألاّ ينفي الحوار مع القوى والمنظمات التي لم تتورط في الفساد


سكوب أنفو-تونس

قال الأمين العام لحركة الشعب زهير المغزاوي، إنّ إعلان رئيس الجمهورية عن اختصار التدابير الاستثنائية، يؤكد أنه سيحدّد مدّة انتهاء الحالة الاستثنائية، والأطراف التي ستشارك في الحوار الوطني.

واعتبر المغزاوي، في تصريح لموزاييك اليوم الجمعة، أنّ توجّه الرئيس إيجابي وتضمّن نوعا من الاستجابة لمطالب الحركة ومطالب عديد القوى التقدمية في البلاد بتسقيف المرحلة الاستثنائية حتى يطمئن الجميع ونعلم إلى أين نحن ذاهبون"، آملا في الإعلان عن السقف الزمني للإجراءات خلال مجلس الوزراء القادم، بحسب تصريحه.

وفي سياق أخر، أكدّ المتحدّث، أنّ فكرة تنظيم حوار الكتروني مع الشباب، يجب ألاّ تتعارض ولا تنفي أهمية الحوار مع القوى التقدمية والمنظمات الوطنية المؤمنة بضرورة تصحيح المسار، والتي لم تتورط في الفساد والإفساد ولا في دم التونسيين، وفق قوله.

وشدّد الأمين العام لحركة الشعب، على أن تكون العملية تشاركية لبناء مستقبل تونس، معربا عن أمله في العودة للوضع الطبيعي ولمؤسسات الدولة الديمقراطية، والانتقال الحقيقي من الديمقراطية الفاسدة إلى ديمقراطية سليمة تقوم على التنافس الشريف وخدمة التونسيين، والانتقال من دولة الفساد إلى دولة الشعب، على حدّ تقديره. 

{if $pageType eq 1}{literal}