Menu

أزمة مراكب الصيد بين لندن وباريس: وزير بريطاني يتجه إلى فرنسا لمناقشة الخلاف


سكوب أنفو- وكالات

من المنتظر أن تستضيف باريس اليوم محادثات على مستوى وزاري بين فرنسا وبريطانيا في مسعى لتسوية الخلاف الذي برز بين الدولتين بخصوص رخص الصيد في بحر المانش ما بعد البريكست.

واتجه الوزير البريطاني المكلف بملف البريكست، "ديفيد فروست"، اليوم إلى باريس لاستئناف مباحثاته مع وزير الدولة الفرنسي المكلف بالشؤون الأوروبية كليمان بون، بعد سجالات استمرت لأيام في العلاقات بين البلدين وانخرط فيها كلا الوزيرين عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وأعرب فروست أثناء مغادرته المملكة المتحدة اليوم عن تطلع الجانب البريطاني إلى إجراء "مناقشات جيدة" مع الزملاء الفرنسيين، وقال: "سنرى إلى ما سيفضي ذلك، ونأمل دائما في إحراز تقدم، لكن سنرى إلى أين سنصل".

من جهته، ذكر المتحدث باسم الحكومة الفرنسية، "غابريال أتال"، أن المفوضية الأوروبية في الوقت نفسه ستعقد اجتماعا لمناقشة الخلاف بين باريس ولندن، محذرا من أن كافة الخيارات لا تزال مطروحة على الطاولة بالنسبة لباريس، رغم قرار ماكرون عدم اللجوء إلى عقوبات تجارية ضد بريطانيا في المرحلة الحالية.

ويأتي هذا الاجتماع غداة قرار محكمة فرنسية الإفراج عن سفينة الصيد البريطانية "كورنيليس غيرت جان" التي احتجزت لمدة أسبوع على خلفية خلاف الصيد البحري.

{if $pageType eq 1}{literal}