Menu

مباركة عواينية: المتورّطون في الفساد يتم "التقاطهم" تباعا


سكوب أنفو-تونس

كشفت مباركة عواينية، القيادية بالتيار الشعبي، أنّه "لولا تدخّل رئيس الجمهورية قيس سعيد بإعلان إجراءات 25 جويلية ربما كان سيحصل ما لا يحمد عقباه لأن النار بدأت تلتهم مقرّات الأحزاب".

وقالت عواينية "ربما كان سيقع إراقة الدماء أو تبادل للمحارق وتدخل البلاد في دوامة من العنف".

كما اعتبرت أرملة الشهيد البراهمي، لدى حضورها بإذاعة الديوان، اليوم الأربعاء 3 نوفمبر 2021، أن حراك 25 جويلية كان تلقائيا وغير حزبي، وقد أدان بوضوح حركة النهضة بدليل أنه تم احراق مقراتها".

وأكّدت ثقتها بأن قيس سعيد سيكون وفيّا بتعهداته حيال تونس، قائلة في هذا الصدد "لم يكن أحدا يتوقّع ما حدث ليلة 25 جويلية عندما تم غلق البرلمان أمام رئيسه والنواب، كما أن المتورّطين في الفساد يتم التقاطهم تباعا".

وأشارت إلى أن البلاد قد غرقت في الفساد الاقتصادي والمجتمعي ليأتي قيس سعيد ويقول "ستوب" لهذه المهزلة وكبح "فرامل الفساد". 

{if $pageType eq 1}{literal}