Menu

بعد حرمانه من التغطية الصحية: الخميري يحمّل مسؤولية سلامة زوجته لرئاسة الجمهورية


سكوب أنفو-تونس

أعلن النائب بالبرلمان المجمدّة أشغاله ورئيس كتلة حركة النهضة، عماد الخميري، أنّه فوجئ بمنعه من حقّه في التغطية الصحية، بعد سبع سنوات التزم فيها بدفع تعهداته لصندوق التغطية الاجتماعية، سواء خلال عمله بالبرلمان أو قبله.

وأراد الخميري، عبر تدوينة له، اليوم الأربعاء، لفت نظر مختلف الفاعلِين السياسيين والنشطاء الحقوقيّين والاجتماعيين على المستوى الوطني والدّولِي، إلى مدى تأثير حرمانه من حقه في التغطية الاجتماعية، على الحالة الصحية الحرجة لزوجته، التي أجرت عملية جراحيّة أولى على مستوى الدماغ بالمعهد الوطني لجراحة الأعصاب، وستجري اليوم عملية ثانيَة لذاتِ الأسباب الصحيّة، بحسب قوله.

وحمّل رئيس كتلة النهضة، الجهات المسؤولة وعلى رأسها مؤسسة رئاسة الجمهورية، مسؤولية الخطر الذي يتهدّد حياة زوجته والمسّ من سلامتهَا الجسديّة، بالنظر للمعطيات التي ذكرها، وأيضا لما تشهده المرحلةُ من استهداف للنواب ولعائلاتهم بما يتعارض مع الحقوق الانسانيّة والمدنيّة، ومن ضربٍ ممنهج لمنظومة القيم والأخلاق الانسانية، على حدّ تعبيره.

ودعا الخميري، الجهات المعنيّة إلى التراجع عن هذا القرار غير الإنساني، ومطالبا التدخل والضغط من أجل انهاء هذه المظلمة تجاهه وتجاه زوجته، وذلك انطلاقا من مبدأ أنّ الحقّ في العلاج هو حق مواطني وقانوني ودستوري لزوجته ولا منة فيه ولا فضل من أحد، بحسب تعبيره.

{if $pageType eq 1}{literal}