Menu

مراكز تجميع الحليب: بعد شهرٍ قد نجد أنفسنا أمام أزمة فقدان مادة الحليب


سكوب أنفو-تونس

كشف رئيس الغرفة الوطنية لمراكز تجميع الحليب، حمدة العيفي، أن جميع المؤشرات المتعلّقة بتجميع وإنتاج مادة الحليب تؤكّد إمكانية فقدانها خلال الثلاث أشهر القادمة.

 وأوضح العيفي في مداخلة له لإذاعة إكسبراس، اليوم الأربعاء 3 نوفمبر 2021، وجود نقص ملحوظ في عملية التجميع وإنتاج الحليب بنسبة تقدّر بحوالي 30 بالمائة، مشدّدا على أن أسباب هذا النقص ترجع إلى غلاء أسعار المواد العلفية وسعر البيع للفلاح الذي وصفه بـ "المتدني."

 ودعا العيفي إلى ضرورة تدخل الدولة وإيجاد حلول لمنع حصول أزمة في توفّر مادة الحليب خلال الأشهر القادمة والتي قد تضطرنا إلى التوريد بالعملة الصعبة لتوفيره في الأسواق. 

 وأشار إلى أن من بين الحلول التي يمكن اعتمادها، رصد منح للفلاح لتغطية إرتفاع الأسعار أو الترفيع في أسعار الحليب.

 كما أضاف "مبدئيا لن نحس بأزمة فقدان الحليب في الأسواق خلال الفترة الحالية باعتبار توفّر المخزون ولكن بعد شهر أو 3 أشهر سنجد أنفسنا أمام نقص إذا لم يقع التدخل في منظومة إنتاج وتجميع الحليب، خاصة وأن الإنتاج ومخزون الحليب في تقلّص". 

{if $pageType eq 1}{literal}