Menu

الجلاصي: يجب الحسم في الجرائم المرتكبة ضدّ الصحفيين


سكوب أنفو-تونس

اعتبر رئيس نقابة الصحفيين، محمد ياسين الجلاصي، أن عدد الاعتداءات على الصحفيين يرتفع باستمرار بسبب سياسة الدولة التي تسمح بالإفلات من العقاب حتى أصبحت ممارسة المهنة الصحفية في تونس غير متاحة كما كان في السابق والبيئة لم تعد آمنة لهذه المهنة في البلاد.

وبين الجلاصي، على هامش ندوة حوارية،  حول "سلامة الصحفيين وإنهاء الإفلات من العقاب في حق الصحفيين" بمناسبة إحياء اليوم العالمي لإنهاء الإفلات من العقاب في الجرائم المرتكبة ضد الصحفيين، اليوم الثلاثاء 2 نوفمبر 2021، أن النيابة العمومية لا تتحرك عند حصول جرائم في حق الإعلاميين رغم خطورتها على حياة الصحفيين على غرار الاعتداء الذي استهدف فريق تابع للتلفزة التونسية في مظاهرة مناهضة للإجراءات الاستثنائية.

كما شدّد على أن النيابة العمومية لم تباشر التحقيق في هذه الحادثة إلى اليوم بما يكرّس سياسة الدولة التي تسمح بالإفلات من العقاب في ظل غياب الإرادة السياسية لإنهاء هذه التجاوزات.

ودعا الجلاصي إلى أن تكون النيابة العمومية حاسمة في الجرائم التي ترتكب في حق الصحفيين سواء في الشارع او في الفضاء الافتراضي وان تتحرك من تلقاء نفسها لإنهاء سياسة الافلات من العقاب. 

{if $pageType eq 1}{literal}