Menu

الملف الليبي محور نقاش وزراء خارجية الجزائر وليبيا وتونس


سكوب أنفو- وكالات

ناقش كل من وزراء خارجية ليبيا وتونس والجزائر آخر التطورات على الساحة الليبية، وذلك خلال اجتماع في العامة الجزائرية أمس الاثنين.

واستقبل وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة كلا من نظيرته الليبية نجلاء المنقوش ونظيره التونسي عثمان الجرندي، على هامش احتفالات الذكرى السابعة والستين لاندلاع ثورة التحرير الجزائرية.

ووفقا لصحيفة الشروق الجزائرية، فقد بحث الوزراء "مستجدات الأوضاع في ليبيا، حيث اطلعوا على آخر التطورات المتعلقة بالتحضير للاستحقاقات المقبلة، وكذا الجهود الرامية للدفع بالمسار الأمني لتشجيع بوادر انفراج الأزمة وتعزيز التحسن الذي تشهده الأوضاع في هذا البلد".

كما أشاد الوزراء بنجاح مؤتمر استقرار ليبيا المنعقد بطرابلس يوم 21 أكتوبر المُنقضي، وعبروا عن استعدادهم لمواصلة دعمهم لهذه المبادرة وحشد الدعم الدولي اللازم لها بغية تحقيق الأهداف المرجوة منها بما ينهي صفحة الخلافات ويحفظ أمن واستقرار ليبيا وجميع دول الجوار".

وتبادل الوزراء وجهات النظر حول الاجتماعات المرتقبة حول ليبيا، كما عبروا عن عزمهم مواصلة الجهود المشتركة بالتعاون مع جميع دول الجوار الليبي لتمكين الليبيين من تجسيد أولويات هذه المرحلة الهامة "عبر ضمان تحضير ونجاح الانتخابات وتوحيد المؤسسات وسحب المرتزقة والمقاتلين والقوات الأجنبية والدفع بجهود المصالحة الوطنية، وفقا لمخرجات مؤتمري برلين وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة". 

{if $pageType eq 1}{literal}