Menu

أزمة رُخص الصيد: بريطانيا تُهدد فرنسا وتُمهلها 48 ساعة للتراجع عن قراراتها


سكوب أنفو- وكالات

في تطور للخلاف القائم بين فرنسا وبريطانيا حول الصيد البحري، دعت الحكومة البريطانية نظيرتها الفرنسية، للتراجع عن موقفها حول رخص الصيد في بحر المانش ما بعد البريكست، وأنذرتها أن يحصل هذا التراجع في غضون 48 ساعة، وإلا ستواجه إجراءات قانونية.

ووفقا لما أوردته رويترز، فقد طالبت رئيسة الدبلوماسية البريطانية، ليز تروس، اليوم الاثنين، فرنسا بسحب تهديداتها "غير المعقولة على الإطلاق"، المتعلقة بالخلاف بين البلدين بشأن رخص ومناطق صيد الأسماك، حيث هددت بتقديم شكوى ضد باريس لخرقها اتفاقية التجارة بين المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي.

وأعلنت باريس الأسبوع الماضي عن تنفيذ إجراءات انتقامية ضد بريطانيا اعتبارا من يوم الثلاثاء، بما في ذلك حظر دخول الصيادين البريطانيين إلى الموانئ الفرنسية الذين يأتون عادة لتفريغ ما لديهم من أسماك هناك.

كما سبق لفرنسا أن حذّرت من أنه ما لم تتم الموافقة على منح التراخيص، فستمنع من جانبها السفن البريطانية من إفراغ حمولتها في الموانئ الفرنسية، وستفرض عمليات تفتيش على كل البضائع الآتية من المملكة المتحدة. 

{if $pageType eq 1}{literal}