Menu

التاغوتي: لا حوار دون النهضة وتقييمنا لا يتم عبر الرئيس أو 'ميليشيات الحشد الشعبي'


سكوب أنفو-تونس

اعتبر المكلّف بالإعلام بحركة النهضة عبد الفتاح التاغوتي، أنّ عدم تشريك النهضة في الحوار يعني أنّ المسار خاطئ، بحسب قوله.

وقال التاغوتي، خلال حضوره ببرنامج ميدي شو على موزاييك، اليوم الاثنين، إنّ مقترحات ''الشباب والشعب'' التي تحدث عنها رئاسة الجمهورية موجودة بكل معتمدية وبكل ولاية، وتونس ليست في حاجة لمثل هذه الحوارات، وفق تعبيره.

ولفت المتحدّث، إلى أنّ الحوارات تنظّم لحل الأزمة ويقع خلالها تحميل المسؤوليات والمحاسبة، مبيّنا أنّه سبق للنهضة أن عاشت هذا السيناريو في الحوار السابق، على حدّ قوله.

وأوضح التاغوتي، أنّ حركة النهضة لا تستجدي حوارا بهذا الشكل، قائلا، ''اما حوار يفضي إلى حل الأزمات والعودة إلى الديمقراطية الناشئة واحترام الدستور وإما لا''.

وأكدّ القيادي بالنهضة، أنّه لابدّ من تقييم جدي ومراجعات عميقة وجدية لتقييم أداء النهضة، قائلا، ''التقييم لا يتم عبر الرئيس أو ميلشيات الحشد الشعبي بل من الشعب عبر الانتخابات، وهو الذي سيحاسب النهضة عبر الصندوق، ونحن نقبل بذلك لكننا ضد أي أفكار أخرى''.

واعتبر المتحدّث، أنّ مشروع رئيس الجمهورية غايته الهدم والمجازفة واقتياد البلاد إلى الهاوية، معلّقا، "نجحت في جناح الحريات وفشلت فشلا ذريعا في جناح التنمية ''.

وشدّد التاغوتي، على أنّهم سيواصلون النضال السلمي، وعدم التفريط في المسار الديمقراطي، وعدم السماح بالعودة للنظام الاستبدادي، على حدّ تعبيره.

  

{if $pageType eq 1}{literal}