Menu

رابطة حقوق الإنسان: مرسوم جواز التلقيح يهدّد أرزاق المواطنين


سكوب أنفو-تونس

كشف رئيس الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الانسان، جمال مسلم، إن الفصل السادس من المرسوم عدد 1 لسنة 2021 المؤرخ في 22 أكتوبر 2021 المتعلق بجواز التلقيح الخاص بفيروس "سارس كوف-2" يمثل تهديدا لأرزاق المواطنين.

 و شدّد جمال مسلم، في تصريح لإذاعة موزاييك، اليوم الاثنين 25 أكتوبر 2021، على أن الانسان حرٌّ في الموافقة على إدخال أي مادة غريبة داخل جسمه من عدمها.

كما اعتبر أن هذا المرسوم فيه جانب يعنى بالأمن الصحي العام للمجتمع، مبينا أن الرابطة التونسية لحقوق الإنسان تؤيّد حث المواطنين على عمليات التلقيح باعتباره الحل الوحيد لتحقيق مناعة جماعية ومنع انتشار عدوى فيروس كورونا.

وأبرز مسلم أن استحداث جواز تلقيح وتصديق الاستظهار به في عدد من المؤسسات العمومية والتربوية والمطاعم والمقاهي والوحدات السياحية والترفيهية والمعارض والتظاهرات وأماكن العبادة بعد شهريْن من صدور المرسوم في 22 أكتوبر أمر جيد لإتاحة الفرصة لغير الملقحين والرافضين لتغيير موقفهم وتلقي اللقاح المناسب المضاد لفيروس كورونا.

و يشار إلى أنّ المرسوم المتعلق بجواز التلقيح يشتمل على 11 فصلا وينص الفصل الأول منه على أن هذا الجواز يسند لكل تونسي أو مقيم بالبلاد التونسية يبلغ من العمر 18 سنة فما فوق، واستكمل التلقيح ضد الفيروس.

ويتعلق الفصل السادس منه، بتبعات عدم الاستظهار بهذا الجواز بالنسبة للعاملين في القطاعين العام والخاص والتتبعات ضد المخالفين حيث يترتّب عن عدم الاستظهار بجواز التلقيح تعليق مباشرة العمل بالنسبة إلى أعوان الدولة والجماعات المحلية والهيئات والمنشآت والمؤسسات العمومية وتعليق عقد الشغل بالنسبة إلى أجراء القطاع الخاص وذلك إلى حين الإدلاء بالجواز وتكون فترة تعليق مباشرة العمل أو عقد الشغل غير خالصة الأجر. 

{if $pageType eq 1}{literal}