Menu

مجلس البرلمانات الفرنكوفونية يعلّق عضويّة تونس


سكوب أنفو-تونس

أعلن مكتب مجلس البرلمانات الفرنكوفونية، أنه استعرض الأوضاع السياسية في المنطقة الفرنكوفونية وقرر تعليق عمل أقسامِ كلّ من السُلطات الغينية والتشادية والتونسية في مجلس المنظمة.

وأكد المجلس التابع لمنظمة الفرنكوفونية، في بيان بتاريخ أوّل أمس 12 أكتوبر 2021، إثر اجتماع عن بعد جمع أكثر من عشرين برلمانيًا فرنكوفونيا من أربع قارات، استعداده لتقديم المزيد من الدعم للبرلمانات في حالات الأزمات أو حالات الانتقال من أجل استعادة النظام الدستوري والديمقراطية.

 للإشارة تم تأجيل قمة الفرنكوفونية المزمع تنظيمها في جربة الى خريف 2022 مع الابقاء عليها في تونس

 عبّرت وزارة الخارجية في بلاغ لها عن جاهزية تونس التامة لاحتضان القمة 18 للفرنكوفونية بجزيرة جربة خلال هذه السنة، وأشارت الوزارة إلى مشاركة تونس يوم الثلاثاء 12 أكتوبر 2021 في أشغال المجلس الدائم للفرنكفونية بباريس الذي كان مناسبة للوقوف على التقدم الكبير في مسار الإعداد وتبادل الآراء والمقترحات حول مجمل المواضيع، حيث أفضت المشاورات التي ساندت خلالها العديد من الدول الموقف التونسي إلى الاقتراح بالإجماع تنظيم الدورة 18 للفرنكفونية في تونس خلال سنة 2022 على أن يكون حضوريا وفي جزيرة جربة كما تم الاتفاق على ذلك سابقا، خاصة وأن عددا هاما من البلدان عبرت عن ثقتها الكاملة في قدرة تونس على احتضان هذا الحدث العالمي وأكدت مشاركتها على مستوى رؤساء دول وحكومات ووزراء خارجية.

 وأفادت الخارجية أن الوفود المتدخلة في هذا الاجتماع قد ثمنت التطورات الإيجابية التي شهدتها تونس وخاصة على إثر الإعلان عن حكومة جديدة تترأسها امرأة لأول مرة في العالم العربي.

  

{if $pageType eq 1}{literal}