Menu

الجزائر تنفي مزاعم فرنسية بتمويل مرتزقة في مالي


سكوب أنفو- وكالات

 نقلت وكالة الأنباء الرسمية عن الناطق باسم الخارجية الجزائرية، عمّار بلاني، أنّ بلاده تنفي قطعيّا الادعاءات التي تداولتها وسيلة اعلام فرنسية حول تمويل مزعوم من قبل الجزائر لميليشيات بمالي".

وأضاف بلاني بالقول، إنّه لا صحة لهذه الادعاءات من طرف وسيلة إعلامية معروفة بولائها لمصالح المديرية العامة للأمن الخارجي التابعة للاستخبارات الفرنسية التي يقودها السفير السابق بالجزائر "برنار إيمي".

وزعم موقع "الجيري بارت" وموقع" موندافرايك" الفرنسيين، أنّ الجزائر اتفقت مع السلطات المالية لتمويل عمليات جلب ميليشيات "فاغنر" الروسية.

و يفوق طول الحدود البرية بين الجرائر و مالي الـ 1000 كلم، و هي تقود لجنة متابعة اتفاق السلام بين الحكومة المركزية في باماكو ومسلحي الحركات الأزوادية "طوارق" شمالي مالي.

كما احتضنت الجزائر سنة 2014 المفاوضات بين الطرفين، حيث توجت بتوقيع اتفاق سلام في 2015 فيما عرف بـ"مسار الجزائر". 

{if $pageType eq 1}{literal}