Menu

وزارة الخارجية: تونس جاهزة لاحتضان القمة الفرنكفونية


سكوب أنفو- تونس

أفادت وزارة الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج، أن تونس عبرت في عديد المناسبات عن جاهزيتها التامة لاحتضان القمة 18 للفرنكوفونية بجزيرة جربة خلال هذه السنة، حيث بذلت جهودا استثنائية على مستوى الاعداد المادي واللوجستي والبنية التحتية لضمان كل مقومات النجاح لهذا الاستحقاق الدولي الهام. وشرعت بلادنا في بلورة مضامين القمة ومخرجاتها واقتراح ذلك على الدول الأعضاء للتداول في شأنها وفقا للمحاورالمتفق عليها ولاسيما موضوعها الرئيسي "التواصل في إطار التنوع: التكنولوجيا الرقمية كرافد للتنمية والتضامن في الفضاء الفرنكوفوني".

وأضافت الوزارة ، في بلاغ لها، مساء اليمم الاربعاء، أن تونس شرعت في بلورة مضامين القمة ومخرجاتها واقتراح ذلك على الدول الأعضاء للتداول في شأنها وفقا للمحاورالمتفق عليها ولاسيما موضوعها الرئيسي "التواصل في إطار التنوع: التكنولوجيا الرقمية كرافد للتنمية والتضامن في الفضاء الفرنكوفوني".

 

وأشارت  الى أن أشغال المجلس الدائم للفرنكفونية بباريس الذي شاركت فيه تونس أمس الثلاثاء  كان مناسبة للوقوف على  التقدم الكبير في مسار الإعداد وتبادل الآراء والمقترحات حول مجمل المواضيع، حيث أفضت المشاورات التي ساندت خلالها العديد من الدول الموقف التونسي إلى الاقتراح بالإجماع تنظيم الدورة 18 للفرنكفونية في تونس خلال سنة 2022 على أن يكون حضوريا وفي جزيرة جربة كما تم الاتفاق على ذلك سابقا .

وجددت الوزارة التزام تونس بمواصلة الاستعداد بنفس العزيمة من أجل إنجاح هذا الاستحقاق الدولي الذي سينعكس بصفة إيجابية على صورة تونس على الصعيد الاقليمي والدولي.

 

وكان المجلس الدائم للفرنكوفونية، المنعقد امس الثلاثاء أوصى بتأجيل عقد القمة الفرنكفونية التي كان من المزمع تنظيمها الشهر المقبل ، على ان تدار العم المقبل.

  • {if $pageType eq 1}{literal}