Menu

كورشيد: لن نقبل بتجويع وحرمان نوّاب من أجورهم وسنطعن في قرار رئيس الجمهورية


سكوب أنفو-تونس

أكدّ النائب المجمّدة عضويته مبروك كورشيد، أنّ النواب لم تعد لديهم أجور قارّة لا من البرلمان ولا من وظائفهم الأصلية، رغم ما لديهم من التزامات عائلية.

واستغرب كورشيد في تصريح لتونس الرقمية، اليوم الأربعاء، تضمين مسألة قطع امتيازات ومنح النواب بالأمر عدد 117 المنّظم للسّلط، مؤكدا أنّه لا علاقة بينهما، ومعتبرا أنّه ورد في الأمر المذكور بغاية إثارة الاهتمام وتغدية حالة التشفي في نواب المجلس، على حدّ تعبيره.

وقال المتحدّث، إنّ رئيس الجمهورية لم يخبرهم عن مصير النواب الذي ظلّوا دون أجور، ولا يستطيعون العودة لوظائفهم الأصلية لأنهم ل زالوا على ذمّة البرلمان، وأنّ لديهم أسر والتزامات مالية عديدة، وفق تصريحه.

ودعا كورشيد، رئيس الجمهورية إلى حلّ البرلمان نهائيا حتّى يتمكّن هؤلاء من العودة إلى وظائفهم العمومية الأصلية، أو يمكّنهم من المنحة البرلمانية حتّى يتمّ حلّ هذه المسألة، بحسب تقديره.

واعتبر النائب، أنّ هذا التصرّف لا يجوز لا أخلاقيا ولا قانونيا، وأنّه من غير المقبول تجويع وحرمان نوّاب من أجورهم بسبب قرار فردي من رئيس الدولة، مؤكدا توّجههم إلى المحكمة الادارية للطعن في هذا القرار وإيقافه، بحسب قوله.

 

 

  

{if $pageType eq 1}{literal}