Menu

المغزاوي: دعوة الرئيس للحوار ستقتصر على الشباب والمنظمات وبعض الأحزاب


سكوب أنفو-تونس

اعتبر أمين عام حركة الشعب، زهير المغزاوي، أنّ دعوة رئيس الجمهورية أمس، لإطلاق حوار مع الشعب والشباب في الجهات تشمل إرادة التونسيين الشباب والمنظمات وبعض الأحزاب الوطنية.

وكشف المغزاوي، في حوار له مع موقع الصباح نيوز، اليوم الثلاثاء، أن حزبه يريد لهذا الحوار أن يكون ناجعا تشاركيا لا يستمر طويلا حتى لا تطول هذه الفترة الاستثنائية ويفرز الحوار المرتقب مقومات المشروع الوطني الذي يريده الشعب التونسي للقطع مع منظومات الفساد، معتبرا أن رئاسة الجمهورية مسؤولة عن ايجاد آليات تنظيمه.

 كما عبر عن أمله في ان يطلق رئيس الدولة قريبا الدعوة للمنتظم السياسي والمنظماتي الاجتماعي والشبابي للجلوس إلى طاولة الحوار.

وبخصوص الآليات التي يمكن أن يعتمدها الحوار الذي يريده رئيس الجمهورية مع الشعب والشباب في الجهات، بيّن المغزاوي، في حواره الصحفي، انه تم التفكير فيها سابقا ومن بين المقترحات اعتماد المنصات الاجتماعية بالتقنيات الرقمية على أن يكون الحوار ناجعا ومسقفا زمنيا ومحاوره واضحة.

واستبعد المغزاوي إمكانية اقتصار الحوار على التنسيقيات الانتخابية لرئيس الدولة، معتبرا أن لحظة 25 جويلية لم تكن لحظة تنسيقيات أو لحظة أحزاب سياسية بل كانت لحظة وطنية استجاب فيها رئيس الجمهورية للإرادة الشعبية التي تريد الاصلاح والقطع مع منظومة الفساد والافساد وتمضي الى تحقيق المشروع الوطني الذي عبرت عنه الثورة التونسية في الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية والديمقراطية والتشغيل.

  

{if $pageType eq 1}{literal}