Menu

الشابي: حديث سعيّد عن إجراء حوار مع الشباب هو التفاف على الحوار الوطني وإنكار له


سكوب أنفو-تونس

اعتبر الأمين العام للحزب الجمهوري عصام الشابي، أنّ حديث رئيس الجمهورية عن حوار مع الشباب والشعب في الجهات، هو تأكيد على حالة الانكار لأحقية هذا الحوار الوطني، ومحاولة الالتفاف عليه بصيغة هلامية باسم الشعب.

وأعرب الشابي، في تصريح نقلته موزاييك، اليوم الثلاثاء، هن تخوّفه من أن يكون مقصد رئيس الدولة من الحوار مع الشباب، هو الحوار مع التنسيقيات التي دعمته في حملته الانتخابية سنة 2019، مبرزا أنّ الحوار الوطني لابدّ أن يجرى مع مختلف أطراف الأزمة، ومع كل القوى الوطنية لبحث الحلول ووضع خارطة طريق ومعالم لتجاوز الأزمة الخطيرة، التي تسببت في خسائر كبيرة، على حدّ تعبيره.

وأكدّ المتحدّث، أنّ رئيس الجمهورية أضاع على نفسه وعلى البلاد فرصة إقامة حوار وطني حقيقي عندما قدم له اتحاد الشغل مبادرة للحوار، مذّكرا برفض الرئيس له والاستهزاء بالدعوة إلى تنظيمه، بحسب قوله.

واعتبر الشابي، أنّ الصيغ التي يقترحها رئيس الجمهورية للحوار، صيغا ملتوية للهروب من استحقاق الحوار الوطني الذي لم يعد استحقاقا داخليا، بل أصبح استحقاقا دوليا، بالنظر للدعوات الخارجية لإجراء هذا الحوار ووضع خارطة طريق، وفق تصريحه.

وأكدّ الأمين العام للحزب الجمهوري، أنّ الشعب التونسي لديه ممثليه وله قوى وطنية سياسية ومدنية ونقابات مهنية ومنظمات وطنية وشبابية، يمكن عبرها إقامة الحوار، بحسب تقديره. 

{if $pageType eq 1}{literal}