Menu

اتحاد المهن الحرة: تونس لا تملك بديلا عن النقد الدولي


سكوب أنفو-تونس

اعتبر أنيس الوهابي، كاتب عام اتحاد المهن الحرة، أنّ الإعلان عن تركيبة الحكومة يُعدّ نقطة ايجابية، مبرزا أن البلاد تحتاج لحكومة ووزراء لسير دواليبها، مؤكدا أنّه يُنتظرُ الإعلان عن خطّة تنمويّة وأنّ مقاومة الفساد لا تكون باستهداف الأشخاص.

وقال الوهابي خلال حضوره بإذاعة شمس، اليوم الثلاثاء 12 أكتوبر 2021، إنّ "تشكيل الحكومة مثّل خطوة الى الامام في مصلحة تونس، وكنا نطالب منذ مدة وبالإعلان عن حكومة وفتح أبواب التفاوض مع المانحين الدوليين ".

وبخصوص تركيبة الحكومة قال "نسبّقُ حسن النية، هي حكومة تكنوقراط وتتضمن العديد من الاداريين والجامعيين وارجو ان تكون لها القدرة على القيادة وننتظر ايضا توضيح لونها او توجهها التنموي اليوم لان رئيسة الحكومة نجلاء بودن تحدثت أمس عن الثقة ومكافحة الفساد وبعض المبادئ العامة وقد كان ذلك اعلان نوايا أكثر من كونه خطّة عمل حقيقية وننتظر اليوم هذه الخطة ".

وثمّن عودة وزارة الاقتصاد والتخطيط، داعيا إلى ضرورة تقديم مخطط تنموي لسنوات 2022-2025 متسائلا عن مسار اللامركزية بعد إلغاء وزارة الشؤون المحلية.

وأضاف "تبنى الثقة بتحسين الاوضاع وهي مرتبطة بالمالية العمومية وعلى الدولة استرجاع الثقة مع الفاعلين الاقتصاديين".

وتابع الوهابي "ارتكبت الحكومات المتعاقبة كل الأخطاء الممكن ارتكابها مع صندوق النقد الدولي ومع المانحين الدوليين، تونس لا تملك بديلا عن صندوق النقد الدولي"، داعيا الحكومة الجديدة إلى إعداد برنامج واقعي لتقديمه للصندوق.

كما أكّد كاتب عام اتحاد المهن الحرة أنّه "إذا توفرت الإرادة، يمكن إعداد هذا البرنامج في ظرف 24 ساعة"، مستبعدا تسجيل تونس نسبة نموّ هذه السنة.

وقال "مكافحة الفساد ليست هدف وانما وسيلة لخلق التنمية والرفاه ونحن نحتاجها لأن تونس قادرة على تحقيق 7 أو 8 % نمو أي أنه لن تعود هناك بطالة وتتحسن كل الأوضاع ولا تكون مقاومة الفساد باستهداف الاشخاص. 

{if $pageType eq 1}{literal}