Menu

المكّي: مظاهرة الغد رفض للتدّخلات الأجنبية وتحذير من مخاطر المغامرات السياسية على الاقتصاد


سكوب أنفو-تونس

اعتبر القيادي المستقيل من حركة النهضة عبد اللطيف المكّي، أنّ تظاهرة يوم الغد 10 أكتوبر، ليست ككل التظاهرات، لأنها تؤكد رفض إصلاح ما قبل 25 جويلية، بانقلاب على الدستور وتركيز حكم الفرد.

وقال المكّي، في تدوينة له، اليوم السبت، "حضوركم المكثف ضرورة للدفاع عن إنجازات الشهداء، وهو تعبير عن الرغبة في الإصلاح ضمن الدستور والقانون".

وأكدّ القيادي السابق بالنهضة، أنّ المشاركة في مظاهرة الغد، هو رفض للتدخلات الأجنبية لضرب الديمقراطية في تونس، وللتحذير من مخاطر المغامرات السياسية على الوضع الاقتصادي والمالي، على حدّ تعبيره.

  

{if $pageType eq 1}{literal}