Menu

الوطد يدين التدّخل الأمريكي في شؤون تونس ويدعو للتصدّي له


سكوب أنفو-تونس

انتقد حزب الوطنيين الديمقراطيين الموّحد، ما وصفه بالتدّخل السافر للولايات المتحدّة في الشؤون الداخلية لتونس، ومحاولة فرض تصوراتها الهيمنية على الشعب، بعد إصدار بيان خارجيتها.

وأدان الوطد، في بيان له، أمس الجمعة، الضغوطات السافرة التي تمارسها الولايات المتحدة على بلادنا وارادة شعبنا، والتي تعتمد فيها على معطيات ومواقف حلفاءها وممثلي مصالحها في تونس الذين يصرون على حسم الصراع الداخلي عبر الاستقواء بالقوى الأجنبية.

وأكدّ الحزب، أنّ الولايات المتحدة الأمريكية التي لا يخلو شبر في العالم من جرائمها في حق الشعوب والمضطهدين، وآخرها ما اقترفته في حق شعبنا في العـراق ودعمها المتواصل للكيان الصهيوني لا يمكنها مطلقا أن تعطي دروسا في حقوق الإنسان والحرية.

واعتبر الوطد، أنّ إطالة الحالة الاستثنائية وغياب البدائل الاقتصادية والاجتماعية الكفيلة بتغيير الوضع البائس الذي تعيشه غالبية فئات الشعب، يعزز مخاوف الانحراف بلحظة 25جويلية ويفتح البلاد أكثر فأكثر على انتهاك سيادتها الوطنية المنقوصة أصلا.

وجدّد الحزب، أنّ صمام الأمان الحقيقي في الوقوف ضد كل اشكال الضغوطات الخارجية هو بناء التحالف الوطني الشعبي صاحب المصلحة في سيادة الشعب على قراره وثرواته.

  

{if $pageType eq 1}{literal}