Menu

الناصري: تأسيس الجمهورية الثالثة ليس في قرطاج وإنما بحوار شامل


سكوب أنفو-تونس

 طالب رئيس حزب التحالف من أجل تونس، سرحان الناصري، بحل الأحزاب الفاسدة خاصة حزبي حركة النهضة وقلب تونس.

و كشف الناصري، في تصريح لإذاعة شمس، اليوم الجمعة، أن" الأحزاب آنفة الذكر لديها قضايا منشورة لدى القضاء"، وعلى ذلك "القضاء يجب أن يقول كلمته".

وأكد سرحان الناصري على ضرورة محاسبة حتى ال113 قياديا الذين استقالوا من حركة النهضة  لانهم كانوا ضمن منظومة فاسدة.

كما دعا الناصري، في تصريحه الإذاعي، الشعب التونسي "للتلقيح للمنظومة السياسية ضمن  إطار انتخابي جديد".

وأضاف "إننا نريد تونس في ديمقراطية سليمة"، مشيرا إلى أن "تونس كانت في ديمقراطية مريضة تفرضها منظومة سياسية فاسدة لا تحترم إرادة الشعب وتنشر الفساد والإفساد".

وأقر أن "إجراءات 25 جويلية جاءت متأخرة"، مضيفا انهم كانوا قد أصدروا في تاريخ 24 جوان 2021 بيانا يدعو رئيس الجمهورية لحل البرلمان وإقالة حكومة المشيشي.

وفي ذات السياق، أكّد الناصري أن تأسيس الجمهورية الثالثة ليس في قرطاج وبتشكيل لجنة صلب القصر وإنما بحوار يشمل المؤيدين والمعارضين ومكونات المجتمع المدني والمنظمات الوطنية". 

{if $pageType eq 1}{literal}