Menu

واشنطن تستنكر الاعتداء على الحريات وتطالب سعيّد وبودن بوضع خارطة طريق واضحة


سكوب أنفو-تونس

عبّر المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس، عن قلق وخيبة أمل بلاده إزاء ما ورد من تونس في الآونة الأخيرة من تقارير عن تجاوزات طالت حرية الصحافة والتعبير، وتوظيف المحاكم العسكرية للتحقيق في قضايا مدنية.

وأكدّ برايس، وفق بيان الخارجية الأمريكية، مساء أمس، ضرورة إيفاء الحكومة التونسية بالتزاماتها باحترام حقوق الإنسان كما ينص على ذلك الدستور التونسي، ويؤكده المرسوم الرئاسي عدد 117.

وحثّ المتحدّث باسم الخارجية الأمريكية، رئيس الجمهورية قيس سعيّد ورئيسة الوزراء الجديدة نجلاء بودن على الاستجابة لما يدعو إليه الشعب التونسي من وضع خارطة طريق واضحة المعالم، للعودة إلى عملية ديمقراطية شفافة، تشمل المجتمع المدني والأطياف السياسية المتنوعة. 

{if $pageType eq 1}{literal}