Menu

نقابي أمني: سنرفع شكاية ضدّ بن مبارك و شقيقته من أجل الادعاء بالباطل والتشهير


سكوب أنفو-تونس

أكد عز الدين الفطحلي، الكاتب العام الجهوي لنقابة قوات الأمن بأريانة، أن أعوان الأمن الذين تم اتهامهم أمس بمحاولة اقتحام منزل الناشط السياسي جوهر بن مبارك سيقدّمون شكاية ضدّه وضدّ شقيقته من أجل الادعاء بالباطل والتشهير واتهامهم "ببوليسية قيس سعيّد" ونسبة أمور غير صحيحة والايهام بجريمة.

وأوضح الفطحلي، في تصريح لموقع آخر خبر أونلاين، اليوم الخميس 7 أكتوبر2021، أن ما صرح به بن مبارك وشقيقته لا أساس له من الصحة وأن أسباب تنقّل أعوان الأمن الى منزل الناشط لسياسي كان بعد استشارة النيابة العمومية بأريانة بعد أن تعذّر المرافقة الأمنية التواصل معه.

 كما كشف النقابي الأمني "جوهر بن مبارك من الشخصيات المهدّدة وأعلم المرافقة الأمنية قبل يوم بمغادرته المنزل صباح الحادثة وقد توجّه المرافق الأمني الى منزله وقام بقرع الباب في أكثر من مناسبة إلى أن بن مبارك لم يفتح كما اتصل به هاتفيا عديد المرّات ولم يتلقى أي ردّ وقد أعلم حارس العمارة في مرحلة أولى الذي حاول معه قرع الباب الا أنهم لم يتلقوا أي رد مما دفع المرافق الامني اعلام رئيس مركز الامن بالجهة لإعلامه خاصة وأن جوهر بن مبارك كان قد أعلم المرافقة الأمنية قبل يومين بإلغاء تحرّكاته أنذاك نظرا لأنه مريض".

كما أكد الفطحلي أن رئيس المركز اتصل به عديد المرّات عبر الهاتف الا أنه لم يتلقى ردّا مشيرا الى أن جميع الاتصالات موثّقة ومثبتة 

وأضاف بأن جوهر بن مبارك تجمعه علاقة شخصية برئيس المركز وكثيرا ما يتردد عليه باعتباره من الشخصيات المهدّدة بالجهة. 

وأفاد بأن رئيس المركز تنقّل إلى مقر إقامة جوهر بن مبارك بعد أن أعلم النيابة العمومية التي أذنت له بذلك والتي طلبت منه الاتصال بالحماية المدنية ودخول المنزل في حال عدم التوصّل إليه عبر الهاتف أو في مقر إقامته.

وتابع "أعوان الامن فوجئوا بشقيقة بن مبارك تتهمهم بمحاولة الاقتحام ونشر تدوينات على شبكات التواصل الاجتماعي وتصريحات بوسائل الاعلام لا أساس لها من الصحة". 

{if $pageType eq 1}{literal}