Menu

قيادي بالنهضة: إذا حمّلنا الشعب مسؤولية الحكم سنقبل بذلك ولن نشارك في حوار شكلي


سكوب أنفو-تونس

قال عضو المكتب التنفيذي لحركة النهضة عبد الفتّاح التاغوتي، أنّ حركة النهضة لا تهتم للتقييمات الصادرة عن الأطراف السياسية، لكن لو حمّلها الشعب مسؤولية عشر سنوات من الحكم ستقبل بذلك.

واعتبر التاغوتي، خلال حضوره بإذاعة إكسبراس أف أم، اليوم الأربعاء، أنّ ذلك يستوجب العودة إلى الشعب للتقييم، معبّرا عن تخوّفه من استعمال التدابير الاستثنائية لتصفية الخصوم وتكميم الأفواه، وفق تعبيره.

ولفت المتحدّث، إلى أنّ شرعية رئيس الجمهورية أو البرلمان والأحزاب السياسية تُختبر فقط عبر المسار الانتخابي، معتبرا أنّ إجراءات 25 جويلية الماضي لم تحّل الازمة السياسي بل ساهمت في مزيد تعقيدها، على حدّ تقديره.

وأكدّ عضو المكتب التنفيذي لحركة النهضة، أنّه لا وجود لأي إشكال للحركة مع رئيس الجمهورية، ولكن هناك اختلاف في الرؤى بين الطرفين، مذّكرا بدعم الحركة لكل الحكومات التي وضعت الفساد في ثاني أولوياتها بعد الإرهاب، وفق تصريحه.

 وفي سياق متّصل، انتقد التاغوتي، غياب الحوار في ظل التوجه نحو الانفراد بالحكم والعودة للديكتاتورية دون رؤية مستقبلية للبلاد، مشدّدا على ضرورة أن يضم كل الأطراف حتى يكون ناجحا، وأنّ الحركة النهضة لن تشارك في حوار شكلي، مبرزا أن الدعوات لإقصائها من الحوار تهدف إلى مزيد توتير الأجواء وتعميق الأزمة السياسية، بحسب تقديره. 

{if $pageType eq 1}{literal}