Menu

السنوسي: قناة الزيتونة كانت محمية من النهضة والحجز سيشمل كلّ القنوات غير القانونية


 

سكوب أنفو-تونس

أوضح عضو الهيئة العليا المستقلّة للاتّصال السمعي البصري هشام السنوسي، أنّ عملية حجز معدات قناة الزيتونة اليوم بالقوة العامة، استندت إلى قرار الهيئة الصادر سنة 2020.

وأكدّ السنوسي، في تصريح لموزاييك، اليوم الأربعاء، أنّ قناة الزيتونة كانت محمية من قبل منظومة سياسية شكلت دولة موزاية من قبل الأحزاب الحاكمة سابقا وعلى رأسها حركة النهضة، لافتا إلى أنّ القناة تحدّت قرار الهيئة سنة 2015 الذي قضى بتشميع أستديوهات التصوير، حيث كسرته وعادت للبثّ من جديد، بحسب قوله.

وأفاد المتحدّث، بأنّ قرارات الحجز ستشمل مختلف وسائل الاعلام غير القانونية على غرار قناة حنّبعل ونسمة وإذاعة القرآن الكريم، التي سبق وأن وجهت لها الهيئة تنبيهات، مطالبا إيّاها بالتوقف الإرادي عن البث وتسوية وضعياتها تلقائيا، وفق تعبيره.

وبيّن عضو الهيئة، أنّ قرار الحجز هو قرار قانوني ولا علاقة به بالسياق السياسي الجديد، مذكرا بتسليط الهيئة على القناة المذكورة خطيّة مالية قدرها 50 ألف دينار، بسبب البث دون إجازة وعدم الالتزام بالمرسومين 115 و116، بحسب تصريحه.

وأكدّ السنوسي، أنّ الهيئة لم تتلف معدّات القناة كما ادّعت على صفحتها الرسمية، وأنّه ليس من حقّها الاعتداء على التجهيزات أو طاقم العمل، محذّرا من عملية التجييش التي تقوم بها القناة عبر استعمال بعض المصطلحات، وفق قوله.

 

 

 

 

 

{if $pageType eq 1}{literal}