Menu

جامعة التعليم العالي تندّد بغلق الوزارة لباب الحوار


سكوب أنفو-تونس

نددت الجامعة العامة للتعليم العالي والبحث العلمي التابعة للاتحاد العام التونسي للشغل، مما اعتبرته غلقا لباب الحوار الاجتماعي من قبل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وغياب تشاركية حقيقية لإيجاد الحلول للمشاكل العالقة.

وحمّلت الجامعة، في بيان لها، اليوم الإربعاء، وزارة التعليم العالي مسؤولية " تعفين الأجواء" وما يترتب عنها من انعكاسات خطيرة محتملة على صيرورة السنة الجامعية في صورة الإمعان في هضم حقوق الجامعيين وتعطيل التواصل والحوار الاجتماعي.

وانتقدت عدم استجابة وزارة التعليم العالي والبحث العلمي للدعوة الموجهة لها من قبل الاتحاد العام التونسي للشغل للتفاوض حول النقاط الواردة في اللائحة المهنية المنبثقة عن المؤتمر الرابع للجامعة.

واستنكرت الجامعة رفض الوزارة إمضاء محضر الجلسة التفاوضية بتاريخ 12 أوت 2021 رغم مضي نحو شهرين عن انعقادها وتناولها لنقاط حارقة ومستعجلة.

كما استغربت مما وصفته عدم جدية الوزارة في طلبات عقد جلسات مع الطرف النقابي حول المسائل الطارئة اليومية، منددة في الوقت ذاته بتراجع الوزارة عن تنفيذ وعودها بتعديل عدد خطط الترقية المفتوحة لرتبتي أستاذ ومحاضر تكنولوجي لدورة 2019 وباعتماد مفعول رجعي لمنحة الخطط الوظيفية انطلاقا من تاريخ المباشرة الفعلية.

كما استهجنت الجامعة العامة للتعليم العالي رفض الوزارة تمكين الطرف النقابي من نسخة محينة من مشروع تعاونية الجامعيين واعتمادها أسلوب المراوغة وحجب المعلومة.

  

{if $pageType eq 1}{literal}