Menu

جلاّد: خشيتي أن تصبح تونس ورقة في أيدي القوى الخارجية


سكوب أنفو-تونس

كشف النائب بالبرلمان المعلّقة أعماله، وليد جلاد، أنه يخشى أن تصبح تونس ورقة في أيدي القوى الخارجية خاضعة للإمارات أو قطر او فرنسا وأمريكا ورهينة للإملاءات الأجنبية.

وأفاد جلاّد، في تصريح لإذاعة ماد، اليوم الاثنين، أن الشارع لا يمكن أن يكون الصندوق، داعيا إلى تقوية الجبهة الداخلية والانفتاح على المنظمات الوطنية وممثلي المجتمع المدني والأحزاب.

كما أكد النائب "أن الأحزاب السياسية انتهت، مشيرا أنها عبارة "باتيندات سياسية" فشلت في مهمتها وفقدت ثقة الشعب التونسي.

وحول دعوة رئاسة البرلمان لاستئناف عمله وإعلان أن مكتب البرلمان في حالة انعقاد دائم، اعتبر جلاد، أن "راشد الغنوشي خارج الجغرافيا والتاريخ وأن البرلمان انتهى منذ انتخاب الغنوشي رئيسا".  

وأضاف جلاد أنّ قيس سعيد وضع كل الاحزاب في سلة واحدة بما في ذلك النهضة وائتلاف الكرامة. 

{if $pageType eq 1}{literal}