Menu

الجزائر تحذر من "تداعيات خطيرة" لانسحاب المرتزقة من ليبيا على أمن دول الجوار


سكوب أنفو- وكالات

حذّرت الجزائري من تداعيات خطيرة على أمن دول الجوار الليبي في حال حدوث انسحاب غير مدروس وغير مراقب للمرتزقة والأسلحة خارج التراب الليبي.

و خلال مشاركته في أشغال الاجتماع الوزاري لمجلس السلم والأمن للاتحاد الافريقي، شدّد  عمّار بلاني، المبعوث الخاص بوزارة الشؤون الخارجية المكلف بقضية الصحراء الغربية و دول المغرب العربي، شدّد على ضرورة أن يتمّ هذا الانسحاب بشكل تدريجي، مُنّظم وآمن، برعاية أممية   وبالتنسيق مع الدول المجاورة.

وحسب بلاغ لوزارة الخارجية الجزائرية، نُشر اليوم على صفحتها الرسمية على موقع فايس بوك، فقد حذر في مداخلته، من التداعيات الخطيرة على أمن واستقرار دول الجوار والمنطقة الصحراوية الساحلية والقارة الافريقية ككل، في حال حدوث انتقال غير مدروس وغير مراقب للمرتزقة والأسلحة خارج التراب الليبي.

كما أكّد المبعوث الجزائري، في ذات السياق، على الدور المحوري لدول الجوار وضرورة اشراكها بشكل كامل في المحادثات والمسارات التي يتم إطلاقها في هذا الصدد.

و من جانب آخر  جدّد بلاني تضامن الجزائر المطلق مع الشعب الليبي ودعمها الكامل لجهود السلطات الليبية من أجل إجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في موعدها المقرّر في 24 ديسمبر المقبل، مُعبّرا عن استعداد الجزائر لمرافقة الليبيين وتمكينهم من الاستفادة من تجربتها الخاصة في مجال المصالحة الوطنية، مثلما التزم به مرارا رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون. 

{if $pageType eq 1}{literal}