Menu

أبو الغيط: سعيّد يستخدم أدواته القانونية خدمة للدولة و الأيام كفيلة لتكشف أنه ليس دكتاتوراً


سكوب أنفو-تونس

أفاد الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، أن الإجراءات التي اتخذها رئيس الجمهورية قيس سعيد مناسبة، طالما كانت ناجحة، لأن الشعب التونسي متحضر ومتعلم، معتبرا أن السلطة التونسية التي ولدت بعد بن علي كانت معوّقة.

وأوضح أبو الغيط، في برنامج "مع جيزال'، بثّ اليوم الخميس، على قناة سكاي نيوز عربية، أن تونس دائماً كانت قادرة وناجحة، حيث أن المواطن التونسي دائماً ما كان متعلماً، فتعرض إلى هزة كبرى في السنوات الأخيرة، لأن السلطة التونسية التي بُنيت، وجاءت نتاجاً للدولة الجديدة أصبحت فاشلة إلي حد ما.

كما كشف الأمين العام لجامعة الدول العربية أن الدستور التونسي في صياغته فرض بعض التوازنات التي أدت إلى ما يقرب الشلل في السلطة، مؤكداً أنه من الهام جداً إجراء تعديل للدستور، ثم الاستفتاء عليه، بما يفتح الطريق للسلاسة في الحكم، وحتى لا تتعرض تونس لمثل هذا الشلل الذي تعرضت إليه.

واعتبر أحمد أبو الغيط أن الديكتاتورية تأتي من خلال انقلاب، وشخصية تفرض القصر، لكن الرئيس قيس سعيد يستخدم أدواته القانونية في تحقيق خدمة الدولة الوطنية التونسية، ويضع خطة للمستقبل، مشيراً إلى أن الأيام كفيلة لكشف أن الرئيس قيس سعيد ليس دكتاتوراً إنما مُصلح. 

{if $pageType eq 1}{literal}