Menu

خوفا من طالبان: أفغان يدفنون اللوحات ويُخفون الكتب


سكوب أنفو- وكالات

قال فنان أفغاني لصحيفة "واشنطن بوست" ، إنّه دفن 15 لوحة فنية، كلها أعمال حديثة تصور النساء، في مجمع بعد ثلاثة أيام من دخول "طالبان" العاصمة كابل.

كما قام بائع كتب طاعن في السن، باخفاء  كل كتاب قد يعتبره المتشددون حراما، من بينها الأناجيل المترجمة إلى اللغتين الدارية والبشتوية. وقال: "إذا وجد مقاتلو طالبان هذه الكتب فسوف يعاقبونني".

كما صرّح  مدير معهد الفنون الجميلة في كابل  صفي الله حبيبي، للصحيفة ، إن "طالبان لم تصدر حتى الآن أي تصريحات بخصوص الفنون، لكن الفنانين أنفسهم يقيدون أنفسهم. يعتقدون أن طالبان ستكرر ما حدث في التسعينيات".

وذكر بلال كريمي، نائب المتحدث باسم "طالبان"، أن الحكومة المؤقتة لا تزال "تضع إطارا لجميع القضايا المتعلقة بالفنون والثقافة"، مشيرا إلى أن "جميع الفنون ستخضع لأحكام الشريعة الإسلامية 

{if $pageType eq 1}{literal}