Menu

مدير سابق للطاقة: ارتفاع أسعار المحروقات سيؤثر إيجابيا في مناخ الاستثمار


سكوب أنفو-تونس

بيّن مدير عام الطاقة سابقا بوزارة الطاقة والمسؤول الحالي بإحدى الشركات البترولية، رضا بوزوادة، أن ارتفاع أسعار النفط الخام في العالم ينعكس سلبا على ميزانية الدولة بشكل عام، وعلى الميزانية المخصصة للدعم على وجه الخصوص.

 واستدرك بوزوادة، في تصريح لإذاعة موزاييك، اليوم الثلاثاء، بأنّ هذا الارتفاع له تأثير ايجابي على مستوى الاستثمار في مشاريع الطاقة إذا توفر المناخ السياسي والاجتماعي والقانوني المناسب لتشجيع قطاع الاستكشاف والبحث عن البترول في تونس.

وكشف أن أكثر من 60 % من جل المواد الأولية في الطاقة في تونس يتم توريدها، مؤكدا أنه كلما ارتفعت الأسعار العالمية، كلما رافقها ارتفاع كبير لميزانية الدعم في تونس، آلية التعديل الأوتوماتيكي لأسعار المحروقات الموجهة للمستهلك.

ودعا بوزوادة إلى ضرورة وضع فرضية لا تقل عن 65 إلى 70 دولار للبرميل كمعدل للأسعار العالمية المحتملة للبترول في مشروع ميزانية الدولة لسنة 2022.

وبيّن مدير عام الطاقة السابق، أن هذا المقترح يمثل الجانب الاحتياطي للميزانية وضمان توازنها حتى تكون البلاد في أريحية خلال العام المقبل في حال تسجيل ارتفاع جديد في الأسعار العالمية للبترول.

كما اعتبر رضا بوزوادة إنه في صورة مواصلة عمل آلية التعديل الأوتوماتيكي لأسعار المحروقات في السوق الداخلية بشكل طبيعي، فانه من المنتظر أن يتم إعلان ترفيع جديد في الأسعار، إلا إذا حصل تدخل سياسي أو اجتماعي يوقف هذا التعديل المنتظر. 

{if $pageType eq 1}{literal}