Menu

فرنسا تتّخذ "قرارا عقابيّا عنيفا وغير مسبوق" في حقّ 3 دول من بينها تونس


سكوب أنفو-تونس

قال الناطق باسم الحكومة الفرنسية، غابريال أتال، أن التقليص في عدد التأشيرات الممنوحة لمواطني تونس والجزائر والمغرب "جاء تنفيذا للتهديدات الفرنسية والأوروبية لبلدان المغرب العربي التي تتلكأ في استعادة مواطنيها الذين لا ترغب فيهم فرنسا ولا يمكن أن تقبلهم".

واعتبر الوزير الفرنسي، في حوار له على موجات إذاعة 'اوروبا 1'، اليوم الثلاثاء 28 سبتمبر 2021، أن القرار الفرنسي "قرار عقابي عنيف وغير مسبوق".

وتشير معطيات رسمية فرنسية إلى أن عمليات ترحيل المواطنين المغاربة تراجعت بشكل لم يسبق له مثيل.

وأظهرت بيانات نشرتها الإذاعة على موقعها حول عدد المرحلين والتأشيرات المسندة، أن عدد التونسيين المشمولين بقرارات الترحيل من فرنسا منذ جانفي 2021 يبلغ 3424 شخصا لم يتسن ترحيل إلا 131 منهم بصفة فعلية أي ما يمثل نسبة 4 بالمائة.

وأبرزت البيانات أن عدد طلبات التأشيرة بلغ 12921 طلبا وأنه تم قبول 9140 منها أي ما يمثل نسبة 71 بالمائة.

وأشارت إلى أنه تم سنة 2019 غير المشمولة بالإجراءات الصحية المتعلقة بفيروس كورونا إسناد 145917 تأشيرة من مجموع 192141 طلبا مقدما بنسبة استجابة بلغت 76 بالمائة.

وكشفت البيانات الفرنسية أن عدد التصاريح القنصلية التي أسندتها تونس (وهي تصاريح تمكن من عملية الترحيل) لم يتعد 153 تصريحا. 

{if $pageType eq 1}{literal}