Menu

بغداد تُعلّق على اجتماع جمع شخصيات عراقية مع ممثلين عن الكيان الصهويني في أربيل


سكوب أنفو- وكالات

أكّدت الحكومة العراقي، أنّها ترفض قطعيّا الاجتماعات الغير قانونية المتعلقة بالتذبيع مع الكيان الصهيوني، التي تم عقدها أمس السبت في أربيل، مؤكدة أنها لا تمثل العراقيين.

و أفادت الحكومة العراقية، في بيان صادر عنها اليوم السبت، أن "هذه الاجتماعات لاتمثل أهالي وسكان المدن العراقية العزيزة، التي تحاول هذه الشخصيات بيأس الحديث باسم سكانها، وأنها تمثل مواقف من شارك بها فقط، فضلا عن كونها محاولة للتشويش على الوضع العام وإحياء النبرة الطائفية المقيتة، في ظل استعداد كل مدن العراق لخوض انتخابات نزيهة عادلة ومبكرة، انسجاما مع تطلعات شعبنا وتكريسا للمسار الوطني الذي حرصت الحكومة على تبنيه والمسير فيه".

وأضاف البيان  أن "طرح مفهوم التطبيع مرفوض دستوريا وقانونيا وسياسيا في الدولة العراقية".

وقد أعلنت وسائل اعلام عبرية، بأنّ قادة عراقيين حثوا على السلام مع الكيان الصهيوني  والانضمام إلى "اتفاقات إبراهيم" التي وقعتها الإمارات والبحرين والمغرب والسودان، في تجمع حاشد بأربيل.

و قد ردّ وزير الخارجية يائير لابيد على دعوات القادة العراقيين بخصوص السلام، وقال في هذا الخصوص: "منذ اليوم الذي تولت فيه هذه الحكومة مقاليد الأمور، كان هدفنا هو توسيع الاتفاقيات الإبراهيمي، مشيرا إلى أن "الحدث في العراق يبعث بالأمل في أماكن لم نفكر فيها من قبل".توم مالينوفسكي 

{if $pageType eq 1}{literal}