Menu

الدبيبة أمام متظاهرين داعمين لحكومته: سنبني جيشا ليبيا مُوحدا


سكوب أنفو- وكالات

أكّد رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية عبد الحميد الدبيبة، أمام عدد من متظاهرين داعمين للحكومة،  في العاصمة طرابلس، يوم أمس الجمعة، أنّه لن يتخلى عن ليبيا  للمفسدين ومستعد لتقديم التضحيات من أجلها .

و خرج عدة آلاف من المتظاهرين مساء أمس الجمعة من مدينة طرابلس ومدن أخرى بالمنطقة الغربية، والتقوا في ميدان الشهداء وسط العاصمة الليبية في مظاهرة رافضة لقرار سحب الثقة من حكومة الوحدة الوطنية، الذي أصدره مجلس النواب يوم الثلاثاء الماضي.

كما خرجت مظاهرات مماثلة في عدة مدن أخرى أبرزها مدينة مصراتة التي خرج فيها عدة آلاف، فيما تظاهر بضع مئات في مدينتي سبها وغدامس جنوب البلاد لذات الأسباب والمطالب.

وقد انضم رئيس الحكومة عبد الحميد الدبيبة إلى المتظاهرين، وألقى خطبة أثنى فيها على تلبية المتظاهرين دعوته لدعم الحكومة.

وقال الدبيبة مخاطبا المتظاهرين: "إن خروجكم اليوم هو أقوى رسالة بأن ليبيا واحدة موحدة وأنكم رافضون للانقسام الذي لا يمكن أن نسمح به مرة أخرى، وسيكون شعارنا دائما لا للحروب ونعم للسلام والتنمية".

و أضاف عبد الخميد الدبيبة، أنّ "الحكومة بدأت بتوافق كبير ونالت الثقة، وهو مشهد فريد جدا جرى من خلاله توحيد مجلس النواب، وإن التنمية والاستقرار وعودة الحياة في ليبيا هو قطار انطلق ولا يمكن إيقافه، وسوف نبني جيشا واحدا في ليبيا ولاؤه لله والوطن ولا يمكن أن يتبع أي شخص أو قبيلة".

وكان مجلس النواب قد صوت بأغلبية 89 صوتا بسحب الثقة من الحكومة، على أن تقوم بتسيير الأعمال لحين إجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المقررة في الـ 24 من ديسمبر القادم.

ولاقى سحب الثقة رفضا شعبيا واسعا في أغلب البلاد، فيما أعلن مجلس الدولة عدم قانونيته وتعارضه مع الإعلان الدستوري، قبل أن يعلن عدة أعضاء من مجلس النواب أن إجراءات التصويت بسحب الثقة كانت مضللة، وأن الأصوات لم تتعد 73 صوتا فقط، وليس كما أعلن عنه رئيس المجلس عقيلة صالح 

{if $pageType eq 1}{literal}