Menu

المتحدّثة باسم الاتحاد الأوروبي: إجراءات سعيّد الجديدة تثير التساؤلات وسننظر في الوضع الجديد مع الدول الأعضاء


سكوب أنفو-تونس

شدّد الاتحاد الأوروبي، على احترامه للقيم الديمقراطية في تونس، ومعتبرا أنّ الإجراءات التي أعلنها رئيس الجمهورية قيس سعيّد مؤخرا مثيرة للتساؤلات عن مدى احترام هذه القيم الديمقراطية.

وأفادت المتحدثة باسم الاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسات الأمنية نبيلة مصرالي، في كلمة للصحفيين أمس الجمعة، بأنّ المرسوم الذي أصدره قيس سعيّد الأربعاء الماضي، ينذر بإقامة نظام انتقالي في هيكل السلطة، مشيرة إلى أنّ الاتحاد يعمل على تحليل مدى تأثير الإجراءات الجديدة وردود الفعل حولها في تونس، بحسب قولها.

وكشفت المتحدثة، أن الممثل الأعلى للسياسة الخارجية والأمنية للاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، أجرى خلال زيارته لتونس قبل أسبوعين مناقشة صريحة للغاية مع رئيس الجمهورية قيس سعيد، وأنّه أكدّ خلالها الأهمية التي يوليها الاتحاد الأوروبي لمكاسب الديمقراطية في تونس، وضرورة الحفاظ على سيادة القانون والدستور والفصل بين السلطات، مع الاهتمام برغبات الشعب التونسي وتطلعاته، وفق تصريحها.

وقالت مصرالي، "سنفكر مليا في الوضع الجديد مع المؤسسات الأوروبية الأخرى والدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي".

  

{if $pageType eq 1}{literal}