Menu

المغزاوي: سأغيّر موقفي من رئيس الجمهورية إذا رفض الحوار حول الإصلاحات المزمع تنفيذها


سكوب أنفو-تونس

دعا الأمين العام لحركة الشعب زهير المغزاوي، رئيس الجمهورية قيس سعيّد إلى تقديم ضمانات للشعب التونسي في القريب العاجل، فضلا عن وضع آجال للتدابير الاستثنائية التي أعلنها يوم 22 سبتمبر.

وقال المغزاوي خلال حضوره بجوهرة أف أم، اليوم الجمعة، "نحن نحلم في حركة الشعب بأن تؤسس هذه المرحلة لمشروع وطني سيادي حقيقي لتونس"، مبرزا أن بناء هذا المشروع يقتضي التشاركية ولا يكون ببناء فردي، على حدّ تعبيره.

وطالب المتحدّث، رئيس الجمهورية بعدم الانفراد في القيام بالإصلاحات التي ينبغي إنجازها بطريقة تشاركية، حتّى وإن كانت مجرد أفكار ومسوّدة، بحسب تقديره.

وأكدّ المتحدّث، أنّه سيغيّر موقفه من رئيس الجمهورية، إذا تبين أنه غير منفتح على الحوار بشأن الإصلاحات المزمع تنفيذها، وفق قوله.

 

  

{if $pageType eq 1}{literal}