Menu

مجلس القضاء العدلي يستنكر تشويه أعضائه جرّاء مواقفهم في التعاطي مع الملفات التأديبية باستقلالية


سكوب أنفو-تونس

استنكر مجلس القضاء العدلي، ما وصفها بحملة المغالطات والتشويه التي طالته وأعضاءه، نتيجة مواقفهم في التعاطي مع الملفات التأديبية بمنتهى الاستقلالية والحياد.

وذّكر مجلس القضاء العدلي، في بيان له، اليوم الثلاثاء، بأنّه بادر من تلقاء نفسه بفتح جميع ملفات شبهات الفساد المالي دون تدخل أي طرف آخر، بما في ذلك تعهيد النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بتونس والتفقدية العامة بوزارة العدل بفحوى التسريبات من شبهات جرائم تتعلق بقضايا الشهيدين شكري بالعيد ومحمد البراهمي، وشبهات جرائم تتعلق بقضايا إرهابية وقضايا فساد مالي.

وأكدّ المجلس، أنّ عمل مجلس التأديب تحكمه القواعد والإجراءات القانونية المحددة في إطار القانون، وأنّه يعمل في كنف الاستقلالية وفي ظل احترام الدستور والقانون والمعايير الدولية، وبمنأى عن جميع التجاذبات السياسية والضغوطات من أي جهة كانت.

وجدّد المجلس، دعمه لمبادئ الاستقلالية والحياد عبر القطع مع تداخل القضائي بالسياسي الذي استمر لمدة عشر سنوات من 2011 إلى 2021، لافتا إلى أنّ السرعة والنجاعة في فصل ملفات الفساد المالي تتطلب أساسا تركيز القسم الفني المنصوص عليه بالقانون

وشدّد على ضرورة احترام اعتبار المجلس كمؤسّسة دستورية ضامنة لحسن سير القضاء واحترام استقلاله.

   

{if $pageType eq 1}{literal}