Menu

القوماني: لا فائدة من الإنكار حجم الأخطاء والمخاطر في هذه العشرية بات مخيفا


سكوب أنفو-تونس

اعتبر القيادي بحركة النهضة محمد القوماني، أنّه لا فائدة من الإنكار، لأنّ حجم الأخطاء والمخاطر خلال عشرية ما بعد الثورة بات مخيفا.

وأكدّ القوماني، في تدوينة له، اليوم الأربعاء، أنّ منسوب صبر الناس كاد ينفد، والأداء الهزيل لحكومة مشيشي لم يعد يقبل الاستمرار، وحالة التعطّل التي وصلتها البلاد بسبب مناكفات مراكز السلطة في قرطاج والقصبة وباردو، والمشهد البرلماني المرذّل، وأنّ الحالة باتت سريالية خانقة، على حدّ تعبيره.

وأضاف، "والأهم من ذلك كله تهديد حياة التونسيين بفيروس كورونا القاتل وشبح الإفلاس المخيّم على البلاد الذي يرفع نسب التشاؤم"، معتبرا أنّ هذه الأسباب أساسا وغيرها تفسر تقبّل فئات هامة من الشعب للقرارات الرئاسية مساء 25 جويلية، وفق تقديره. 

{if $pageType eq 1}{literal}