Menu

العيّاشي زمّال: لنا قناعة أنّ البرلمان انتهى سياسيّا و أخلاقيّا


سكوب أنفو-تونس

 اعتبر النائب المجمّد عياشي الزمال، أن هناك من هو داخل حركة النهضة مستعـّـد لسحب الثقة من راشد الغنوشي.

وأفاد زمّال، في تصريح لإذاعة شمس، اليوم الاربعاء، أنّ "راشد الغنوشي نفسه أبدى استعداده للتنازل عن رئاسة مجلس النواب الشعب، مشدّدا على أن رئاسة الغنوشي للبرلمان انتــهت يوم 25 جويلية.

وقال الزمال "نحن نرفض العودة لما قبل 25 جويلية، ولنا قناعة بأن البرلمان انتهى سياسيا وأخلاقيا، قبل أن يضيف قائلا "ولكن لم ينته دستوريا وتشريعيا".

كما أضاف أنّه "في صورة ما استأنف البرلمان نشاطه مجددا يجب أن يكون بشروط وفق زمان محدد وتوقيت محدد".

وأشار الزمال إلى أن النواب سيلتزمون بخارطة طريقة معينة وسيتعهدون أمام الشعب في صورة العودة للبرلمان مجددا من أجل تجنيب البلاد الانزلاقات.

كما شدّد على أن الحلّ يكمن في استئناف البرلمان لنشاطه برئاسة جديدة، مشيرا إلى أن عودة البرلمان لنشاطه وبشروط ليس سابقة في تونس.

 وأوضح الزمال بأنهم يسعون لاستقطاب أغلبية برلمانية من أجل بلورة تصورات رئيس الجمهورية.

يذكر أن مجموعة من الكتل البرلمانية المعارضة، كانت تقدّمت بعريضة لسحب الثقة من رئيس البرلمان، راشد الغنوشي، يوم 30 جويلية 2020 وأفضت نتيجة التصويت السرّي خلال الجلسة العامة، إلى تصويت 97 نائبًا لفائدة سحب الثقة من الغنوشي، فيما صوّت 16 نائبا ضدها، وبالتالي حافظ رئيس البرلمان على منصبه، نظرا إلى أن سحب الثقة يستوجب موافقة 109 نوّاب من أصل 217 نائبًا. 

{if $pageType eq 1}{literal}