Menu

خلال لقائه بوتين في موسكو/ الأسد: بعض الدول دمرت العملية السياسية في سوريا


سكوب أنفو-وكالات

التقى الرئيس السوري، بشار الأسد نظيره الروسي في قصر الكرملين في إطار زيارة رسمية يؤديها الأسد إلى روسيا.

وخلال اللقاء، أكد الأسد لبوتين أن لبعض الدول تأثيرا مدمرا على سير العملية السياسية في سوريا، وشكر موسكو على دورها البناء.

كما عبر الأسد عن شكره وامتنانه لموسكو بعد مُضيّ قرابة الست سنوات على العملية المشتركة لمكافحة الإرهاب، حقق خلالها الجيشان العربي السوري والروسي، إنجازات كبيرة.

وتابع الأسد مخاطبا بوتين أنه إضافة لتحرير الأراضي وتراجع الإرهابيين كان إطلاق العملية السياسية سواء في سوتشي، أو في أستانة، أو في جنيف مؤخرا، وقد مضى على هذه العملية حوالي السنتين تقريبا، ولكن كما تعلمون هناك عوائق لأن هناك دول تدعم الإرهابيين، وليس لها مصلحة في أن تستمر هذه العملية بالاتجاه الذي يحقق الاستقرار في سوريا"

واعتبر الرئيس السوري أن زيارته اليوم لموسكو "هي فرصة هامة للنقاش في هاتين النقطتين، بالإضافة إلى العلاقات الثنائية التي سيتابعها فريق من المختصين في الحكومتين، بالتوازي مع اجتماعنا هذا".

وأشاد الرئيس السوري بالجهود التي قامت بها الخارجية الروسية في المحافل الدولية للدفاع عن القانون الدولي، والذي ينص في بدايته على سيادة الدول وعلى حقوق الشعوب في تقرير مستقبلها ومصيرها، والتي تمكنت بفاعلية وبقوة من منع استثمار عملية مكافحة الإرهاب في العالم، لأهداف سياسية تخلو من أجندات بعض الدول. 

{if $pageType eq 1}{literal}