Menu

العجبوني: كيف يمكن لرئيس الجمهورية تعديل الدستور في غياب المحكمة الدستورية


 

سكوب أنفو-تونس

أوضح القيادي بحزب التيار الديمقراطي، هشام العجبوني، أنّ كلّ مبادرة لتعديل الدستور تُعرض من قبل رئيس مجلس نواب الشعب على المحكمة الدستورية، لإبداء الرأي في كونها لا تتعلّق بما لا يجوز تعديله حسبنا هو مقرّر بهذا الدستور، وفق الفصل 144 منه.

وقال العجبوني، في تدوينة له، اليوم الاثنين، إنّ مجلس نواب الشعب ينظر في مبادرة التعديل للموافقة بالأغلبية المطلقة على مبدأ التعديل، ويتم تعديل الدستور بموافقة ثلثي أعضاء مجلس نواب الشعب، بحسب تعبيره.

ولفت إلى أنّه يمكن لرئيس الجمهورية بعد موافقة ثلثي أعضاء المجلس أن يعرض التعديل على الاستفتاء، ويتم قبوله في هذه الحالة بأغلبية المقترعين، بحسب توضيحه.

وتساءل النائب المجمّدة عضويته، في هذا السياق عن كيفية تطبيق هذه الفصول وتعديل الدستور في ظل غياب المحكمة الدستورية، وفي ظل تعليق اختصاصات البرلمان وفي ظل غياب توافق واسع حول هذه المسألة من الفاعلين السياسيين والاجتماعيين وباقي الأجسام الوسيطة بعد نقاش عام جدي ومسؤول؟، وفق قوله.

 

{if $pageType eq 1}{literal}