Menu

تأخر تشكيل الحكومة قد يدفع أعضاء الكونغرس لخفض المساعدات الأمريكية لتونس


 

سكوب أنفو-تونس

نشر موقع ذو أنترناشيونال اليوم السبت، مقالا تحت عنوان " أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي يطرحون خفض المساعدات التونسية مقابل رفع حزمة المساعدات اللبنانية"، حيث تناقش مجموعة من أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي إمكانية خفض المساعدات لتونس وترفيعها للبنان، في علاقة بتشكيل حكومات جديدة في كلا البلدين.

ونقل الموقع، عن السيناتور الأمريكي كريس مورفي تهديده بقطع المساعدات التونسية بسبب ما اعتبره فشل الرئيس قيس سعيد في تشكيل حكومة جديدة بعد تعليقه لعمل مجلس النواب، بينما أثار سيناتور آخر إمكانية وضع "خطة مارشال مصغرة" للبنان بعد اجتماعه مع رئيس الوزراء نجيب ميقاتي.

وأورد المقال، أنّ السيناتور مورفي قال للصحفيين في مداخلة عقب لقائه برئيس الجمهورية قيس سعيّد، "إنّ الرئيس التونسي أعلن حالة الطوارئ، والتي يجب أن تنتهي بسرعة"، وأنّه أمضى نحو ساعتين ونصف الساعة مع الرئيس سعيّد، تحدثوا فيها عن "مخاوف الولايات المتحدة، حول عدم استعداده لتشكيل حكومة جديدة وإنهاء حالة الطوارئ، ونقلوا إليه أيضا أنه من الصعب جدًا على كونغرس الولايات المتحدة الاستمرار في تقديم المساعدة لتونس إذا تواصلت هذه الأزمة ".

وأكدّ المقال، أنّ البيت الأبيض كان قد أرسل وفدا من كبار المسؤولين إلى تونس لإيصال رسالة إلى رئيس الدولة قيس سعيّد من الرئيس الأمريكي جو بايدن يقول فيها إنه يجب عليه تعيين رئيس وزراء مكلف - وهو الأمر الذي رفضه الرئيس التونسي حتى الآن.

وذكرت 'ذو أنترناشيونال'، أنّ مجلس النواب كان قد وافق على طلب إدارة بايدن الحصول على 197 مليون دولار من أجل المساعدات التونسية، عندما أقر مشروع قانون المساعدات الخارجية خلال شهر جويلية الفارط، لكن التصويت حدث بعد يومين فقط من حل سعيد للبرلمان التونسي، وتمت صياغة النص التشريعي الكامل قبل ذلك بأسابيع، ومنذ ذلك الحين، استمرت الولايات المتحدة في فقدان صبرها خاصّة بعد تعزيز سعيّد لسلطته بتفعيل الفصل 80.

وبحسب ذات المصدر، فإنّه من المتوقع أن يصدر مجلس الشيوخ ويصوت على نسخته الخاصة من مشروع قانون المساعدات الخارجية في الأسابيع المقبلة، مما يمنح مورفي فرصة كبيرة لإقناع زملائه في كلا المجلسين بقطع المساعدات التونسية ما لم يعيّن رئيس الوزراء المكلف.

مقابل ذلك، اكتسبت لبنان حظوة بعد إعلانها أمس الجمعة عن تشكيل حكومة جديدة برئاسة نجيب ميقاتي، حيث رجّح الديمقراطي ريتشارد بلومنتال، الذي رافق مورفي في زيارته إلى لبنان، احتمالية حصول لبنان على حزمة من المساعدات.

وقال بلومنتال، وفق ذو أنترناشيونال، " لا أستبعد أو أرفض فكرة خطة مارشال المصغرة للبنان لأن مصالحنا الأمنية تعتمد عليها".

ومن جانبه، تحدّث الدبلوماسي الأمريكي والسفير السابق بلبنان ديفيد هيل، عن عمل وزارة الخارجية الأمريكية على تقديم مساعدات خارجية لبيروت. 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

{if $pageType eq 1}{literal}