Menu

"ستاندرد آند بورز": عدم وضوح الخطوات القادمة في تونس سيُؤثر سلبا على عمل البنوك


سكوب أنفو- تونس

تطرقّت وكالة التصنيف الدولية "ستاندرد آند بورز"، في آخر تقاريرها إلى الأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية في تونس، في الفترة التي عقبت 25 جويلية 2021.

وأفادت الوكالة، في تقريرها المنشُور يوم أمس الخميس، أنّ الاضطرابات السياسية ما بعد 25 جويلية قد تزيد من الضغط على البنوك المحلية، مشيرة إلى أنّ التمديد في هذه الإجراءات وعدم وضوح الخطوات القادمة من سيؤثر على بيئة عمل البنوك المنهكة فعلا بسبب تداعيات جائحة كوفيد 19.

 وبيّنت وكالة "ستاندرد آند بورز"، أنّ جائحة كورونا أدّت فعليّا إلى انكماش غير مسبوق في الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 8.6 ٪ في عام 2020، وفقا لبيانات صندوق النقد الدولي، ما أدّى إلى تفاقم الهشاشة الاجتماعية والاقتصادية في تونس بعد عشر سنوات من الإصلاح الهش.

ورجّحت الوكالة في تقريرها، عودة بطيئة للاقتصاد التونسي ما قبل الجائحة حيث يبلغ متوسط ​​نمو الناتج المحلي الإجمالي 2.4٪ فقط سنويا على مدى السنوات الخمس المقبلة، والذي قالت الوكالة إنّه لن يكون كافيا لتواجه تونس ارتفاع معدلات البطالة والتدهور المعيشي وهو ما سيؤجج الغضب الاجتماعي.

كما اعتبرت الوكالة أنّ العجر في الميزانية جعل الدين العام غير مستدام، متوقعة تفاقمه في حال لم يتم التعامل معه والاعتماد على المؤسسات المالية الدائنة متعددة الأطراف.

وأكّدت الوكالة في هذا السياق أنّ الاتفاق مع صندوق النقد الدولي مُعرض للفشل في حال استمرت حالة عدم الاستقرار السياسي. 

{if $pageType eq 1}{literal}